المغرب يتابع ببالغ القلق الوضع الداخلي في جمهورية فنزويلا البوليفارية

منارة
21.04.2017
10h18
شارك أضف تعليق (0)
مقر وزارة الخارجية و التعاون بالمغرب | أرشيف
مقر وزارة الخارجية و التعاون بالمغرب
ذكرت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، أن المملكة المغربية، تتابع "ببالغ القلق" الوضع الداخلي بجمهورية فنزويلا البوليفارية.

وعبرت الوزارة في بلاغ، أمس الخميس، أن المملكة المغربية تأسف لكون المظاهرات السلمية التي شهدتها فنزويبلا هذا الاسبوع، خلفت العديد من الضحايا، بما في ذلك تسجيل وفيات وسط الشباب الذين شاركوا في هذه المظاهرات.

وأبرز البلاغ أن "المظاهرات الشعبية الواسعة التي تشهدها فنزويلا هي نتيجة للتدهور العميق للوضعية السياسية، والاقتصادية والاجتماعية في البلاد"، موضحة أن "هذه الوضعية لا تتناسب مع الموارد المهمة من المحروقات التي يزخر بها البلد، والتي تظل، للأسف، تحت سيطرة أقلية أوليغارشية في السلطة".

وسجل البلاغ أن "المواطنين الفنزويليين يجدون أنفسهم محرومين من أبسط حقوقهم الإنسانية، مثل التطبيب، والتغذية، والولوج إلى الماء الشروب والخدمات الإجتماعية الاساسية".

وخلص البلاغ إلى أن "المملكة المغربية إذ تندد بشدة بانتهاك الحقوق السياسية، والاقتصادية، والاجتماعية في هذا البلد، تدعو الحكومة الفنزويلية إلى التدبير السلمي لهذه الأزمة واحترام التزاماتها الدولية".

 

 

إقرأ أيضا

أضف تعليق

حقل إجباري *

منارة دائما في خدمتكم