دراسة تربط بين أجواء الطقس وطبيعة آلام جسم الإنسان

منارة / دويتشه فيله
12.08.2017
11h12
شارك أضف تعليق (0)
رجل يسبح في مسبح سباحة
رجل يسبح في مسبح سباحة
علاقة الطقس بصحة الإنسان شكل اهتمام دراسة حديثة حاولت تفسير طبيعة هذه العلاقة وتأثير المناخ على صحة الإنسان، بيد أنها أثارت جدلا واسعا في الأوساط العلمية التي تحفظت على نوعية المنهج المستخدم بإنجازها.

آلام في أجزاء متفرقة من الجسم، انخفاض مرونة المفاصل وفي بعض الحالات محدودية حركتها، فضلا عن تورمات وانتفاخات مع بعض البقع الحمراء عند مفاصل اليد والقدم.

كما ان بعض الأقاويل الشائعة تتحدث عن الإحساس بألم أكثر في فصل الشتاء.

وفيما يعتقد كثيرون أنه أعراض آلام المفاصل، قدمت نتائج دراسة حديثة تفسيرا مثيرا شكك بعض الباحثين في نتائجه.

وبحسب الدراسة الأمريكية فإن سلوك الناس خلال الطقس هو الذي يؤثر على آلام المفاصل وليس طبيعة.

وأفادت الدراسة التي صدرت منتصف هذا الأسبوع عن جامعة واشنطن الأمريكية إلى أن ارتفاع درجة الحرارة يدفع الناس إلى البحث أكثر في الإنترنت عن مواضيع من قبيل آلام المفاصل، وينطبق ذلك أيضا في حال انخفاض درجة الحرارة.

وأكد العلماء الأمريكيون أنهم لم يجدوا علاقة مباشرة بين درجة الحرارة والآم، بيد أنهم يفترضون أن الناس تكون أكثر نشاطا أثناء الطقس الجيد وتُجهد نفسها أكثر ما يؤدي إلى وقوع إصابات.

بالإضافة إلى البحث عن المعلومات أكثر في الشبكة العنكبوتية.

واستندت النتائج إلى دراسة أجريت على بيانات الطقس من 2011 إلى 2015 في أكثر من 45 مدينة أمريكية.

وفي سياق ذي صلة قال الدكتور، سكوت تيلفر، أحد المشاركين في الدراسة "لم نجد أي آلية مباشرة تربط بين درجة الحرارة والألم.

ما نفكر به هو احتمال أن الناس تكون أكثر نشاطا في الأيام الجميلة ".

وأضاف وفق ما أشار إليه موقع "ساينس دايلي" الأمريكي:"الناس يكونون أكثر عرضة للإصابات وتبحث عن معلومات ذات صلة (في الانترنيت). هذه هي فرضيتنا".

دراسة محل جدل

من جهة أخرى، أثارت الدراسة الأمريكية الجدل في أوساط بعض خبراء الصحة خصوصا فيما يتعلق بالمنهج الذي اعتمدته من أجل الوصول إلى النتائج المشار إليها.

وفي هذ الصدد قال الدكتور ماركوس شيلتنهوف من المستشفى الطبي هايدلبيرغ في حوار خاص مع DW: "لاعتماد على الطقس يتم تقييم النقرات التي تقول إنه تحت بعض الظروف الجوية يكون الاهتمام أكبر أو أقل بآلام المفاصل" وأضاف " لم تقل الدراسة أكثر من ذلك".

وفي نفس السياق، أكد الدكتور الألماني"لا نعرف شيئا عن البيانات الديموغرافية والسلوكية للمستخدمين التي تم تقييمها" مضيفا " نها مجهولة تماما ولا يمكن تقييمها ".

إقرأ أيضا

أضف تعليق

حقل إجباري *

منارة دائما في خدمتكم