استقالة مفاجئة بالرجاء تخلط الأوراق وتعيد حسبان للواجهة

منارة / طه الشاوي
09.08.2018
15h10
شارك أضف تعليق (0)
سعيد حسبان
سعيد حسبان
قدم منصف أبيض، بشكل مفاجئ، استقالته من منصبه رئيسا للمجلس الإداري لنادي الرجاء الرياضي، أياما بعد انتخابه رئيسا من قبل بعض فروع الرجاء.

وذلك رغم أن خطوة انتخابه تبقى غير قانونية، النظر إلى وجود رئيس فعلي هو سعيد حسبان، الذي يرفض التخلي عن منصبه.

وأكد منصف أبيض في بيان استقالته أن المؤامرات التي تحاك ضد الفريق من طرف أشخاص يفضلون مصالحهم الشخصية على مصلحة النادي، دفعه إلى تقديم استقالة جماعية رفقة مكتبه المسير بالمجلس الإداري.

وكان اللجنة المؤقتة لفرع كرة القدم، وبعض فروع الرجاء المعارضين لحسبان، يرغبون من خلال عقد جمع عام استثنائي، وانتخاب منصف أبيض، الإطاحة بسعيد حسبان، وإنهاء تحكمه في الحساب البنكي للمجلس، والذي تستعين به اللجنة المؤقتة للرجاء فرع كرة القدم، لانجاز المعاملات البنكية، التي ترغب فيها.

وخلطت استقالة المكتب المسير للمجلس الإداري أوراق اللجنة المؤقتة للرجاء، وكذلك الفروع المعارضة لحسبان، والرؤساء السابقين، الذين حضروا بدورهم للجمع العام الاستثنائي، بغرض إنجاحه والتخلص من حسبان.

وكان الأخير قد بعث برسالة إلى عاملة عمالة أنفا، وممثل وزارة الشباب والرياضة في الدار البيضاء، يخبرهم من خلالها أنه الرئيس الفعلي للمجلس الإداري، وأنه لا يحق لأي شخص كيفما كان الدعوة لجمع عام استثنائي لانتخاب رئيس جديد، الأمر الذي أفشل خطوة سابقة للإطاحة به من منصبه، كما كان ينوي فعل الأمر نفسه بعد انتخاب منصف أبيضا رئيسا، حتى لا يحصل على وصل الإيذاع.

إقرأ أيضا

أضف تعليق

حقل إجباري *

منارة دائما في خدمتكم