ماكرون يتجاهل "بوليساريو" ويدعو لحل خلاف "القضية الأولى" بين المغرب والجزائر

منارة / خالد ماهر
06.12.2017
16h11
شارك أضف تعليق (0)
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون | موقع دويتشه فيله
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون
تجاهل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، في حوار صحفي جمهورية الوهم "بوليساريو" خلال جواب له حول قضية الصحراء المغربية، مؤكدا أن حل المسالة في يد المملكة وجارتها الشرقية.

وإذ يزور إيمانويل ماكرون، الجزائر، فإن حوارا خص به جريدتي "الوطن" و"الخبر" كشف معدن الرئيس الشاب وكياسته في التعامل مع سؤال أراده الصحفيون محرجا"

وبدا ماكرون واقعيا وهو يرهن حل قضية الصحراء المغربية بيدي المملكة والجزائر، دون أن يذكر "بوليساريو" بشكل يؤكد معرفة الرئيس الفرنسي بأن جمهورية الوهم إنما هي شوكة في يد الجارة الشرقية وتوخز بها المغرب كلما تجاوزها قدما.

وعاب سؤال على الرئيس الفرنسي "انحيازه" للمغرب في قضية المملكة الأولى، مع الإشارة إلى أن فرنسا ملزمة بـ"اتخاذ موقف متوازن بشأن هذه المسألة للضغط من أجل حل هذا النزاع العالق؟".

وفي رد على السؤال، ألمح ماكرون صراحة إلى أن القضية تحتمل طرفان لا غير هما المغرب والجزائر، دون أن يعرج على الجبهة الانفصالية التي تأوي إلى الأخيرة.

ونفى ماكرون انحياز بلاده للمملكة، وقال إننا "نقف على مسافة متساوية من الطرفين وموقفنا معروف ولم يتغير، ولن يتغير، الحوار بين الجزائر والمغرب حول هذه المسألة هو أمر رئيسي".

أيضا أفاد الرئيس في جوابه بأنه "على بلديكم معا، وبدعم من المجتمع الدولي، أن يعملا على حل هذه الأزمة، التي يعد حلها تحديا كبيرا من أجل اندماج المغرب العربي، فهي سبب انسداد اقتصادي كبير في المنطقة".

وأضاف الرئيس الذي يزور الجزائر، اليوم الأربعاء، "أتمنى أن يتمكن المغرب والجزائر من تخطي خلافاتهما من أجل بناء صرح مغاربي قوي، موحد ومزدهر".

إقرأ أيضا

أضف تعليق

حقل إجباري *

منارة دائما في خدمتكم